انت هنا : الرئيسية » مقالات » الصلاة وقاعات الافراح … بقلم يوسف عوض العازمي

الصلاة وقاعات الافراح … بقلم يوسف عوض العازمي

الصلاة .. و قاعات الأفراح ..

 

” قُل لِّعِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُواْ يُقِيمُواْ الصَّلاةَ وَيُنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلانِيَةً مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خِلالٌ “

( سورة أبراهيم _ 31 )

 

دائما” يسعى أي شاب مسلم لإكمال نصف دينه ، والتقدم للزواج من نصفه الآخر و زوجة المستقبل ، ليعف نفسه ويؤسس بإذن من الله أسرة متحابه تنتج رجالا” ونساءا” أسأل الله العلي القدير أن يضع بركاته على هذه الأسرة وبقية أسر و عائلات المسلمين ..

وللزواج عندنا تقاليد و عادات معروفة منها حفل الزواج ، و فيه إشهار للزواج و إستقبال التهاني من الاحبه والاصدقاء ، و دائما” يكون هذا الحفل ذكرى فارقة في حياة العروسين ، من تذكر المراسم المفرحه وإستقبال المهنيين و عشاء العرس ، وغيره من مظاهر الفرح أدامها الله على الجميع ..

وكأي مناسبة تظهر أحيانا” بعض الظواهر السلبية ، التي تستدعي الإنتباه ، منها أنه كثيرا” ماتقام صلاة المغرب والعشاء جماعة داخل الحفل ( سواء خيمة او صالة ) و غالبية اصحاب الصالات إن لم يكن كلهم يحرصون على توفير سجاد الصلاة ، وهذه إيجابية تستحق الإحتفاء ، لكن السلبية هي أن بعضا”من الموجودين لايؤدون الصلاة ، ويسببون إزعاجا” وأرباكا” للمصلين ، حيث انه اثناء الصلاة ، تكثر الأحاديث بصوت مسموع بين بعض الشباب الذين لم يصلوا ، وكأن الصلاة لاتعنيهم ، وهم اصلا” مسلمين ومكلفين بالصلاة ، و بطبيعة الحال اهل العرس صعب ينادون الكل للصلاة ، فهناك إقامة للصلاة مسموعة لكل من المكان ، ومن لم يسمع سيرى المصلين صفوا للصلاة ، لكن لا اعلم لماذا لم يقوم هؤلاء الشباب اسأل الله لهم الهداية بالصلاة ، فالمكان الميسر للصلاة موجود ، واماكن الوضوء من انظف مايمكن ، ،وحتى لو وجد عذر على الاقل إلتزام الصمت او الحديث بصوت غير مسموع للمصلين ..

أعلم ان من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، لكن هذه حالة من السلبيات التي ألاحظها تتكرر في عدة مناسبات ، لا ادعي الكمال فالكمال لله وحده ، إنما القصد هو التعاون على البر والتقوى ، أسأل الله لي ولكم الهداية والغفران ..

يقول الرسول – صلى الله عليه وسلم : العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر “

 

يوسف عوض العازمي
alzmi1969@

 

 

جميع الحقوق محفوظة لـ "جريدة العوازم الإخبارية الموقع الرسمي "

الصعود لأعلى